الشرق الأوسط السعودية إختتام أعمال الوفد السعودي المشارك في منتدى مايكروسوفت العالمي...
إختتام أعمال الوفد السعودي المشارك في منتدى مايكروسوفت العالمي "شركاء في التعليم"
تضمن محكم سعودي وبمشاركة معلمات سعوديات ومدرسة سعودية
الاثنين, كانون الأول 26, 2011
الرياض, السعودية


نبذة عن الموضوع:

شارك وفد تعليمي سعودي في منتدى "شركاء في التعليم" العالمي والذي أقيم في العاصمة الأمريكية واشنطن. وقد عكس المنتدى ومداولاته إيمان المشاركين فيه بأهمية التقنية الحديثة في الحقل التعليمي ويحتفي بتجارب وخبرات أكثر من سبعين وفد دولي إستغلوا طاقاتهم الإبداعية بالتفكير بالسبل المثلى لإستخدام التقنية في بيئاتهم التعليمية، وساهم الوفد بمجمله في تقديم صورة إيجابية جداَ ومشرفة عن واقع التعليم في المملكة. يذكر أن مشاركة المملكة في هذه النشاطات هي إحدى برامج مذكرة التفاهم "شركاء في التعليم" الموقعة بين وزارة التربية والتعليم ومشروع الملك عبد الله لتطوير التعليم العام (تطوير) من جهة وبين شركة مايكروسوفت من جهة أخرى. ويقام المنتدى كمرحلة ختامية لمنتديات متعددة أخرى محلية وإقليمية في جميع أنحاء العالم ومن ضمنها المملكة العربية السعودية والشرق الأوسط، وتتمحور هذه المناسبات حول ورش عمل وبرامج خاصة لتشجيع التفكير الإبداعي وتحفيزه للنظر بكل الوسائل التي من شأنها الإستفادة من التطورات التقنية في العملية التعليمية.

الرياض- المملكة العربية السعودية، في 26 ديسمبر 2012: إختتم الوفد السعودي المشارك أعماله في منتدى "شركاء في التعليم" العالمي والذي أقيم في العاصمة الأمريكية واشنطن هذا الشهر. يعكس المنتدى ومداولاته إيمان المشاركين فيه بأهمية التقنية الحديثة في الحقل التعليمي ويحتفي بتجارب وخبرات أكثر من سبعين وفد دولي إستغلوا طاقاتهم الإبداعية بالتفكير بالسبل المثلى لإستخدام التقنية في بيئاتهم التعليمية. حضر المنتدى ما يقارب السبعمائة مشارك من معلمين ومختصين في شؤون التعليم من مختلف دول العالم والملتزمين بتحسين البيئة التعليمية والمهتمين بالإبداع التعليمي.

وكان في عداد المشاركين في الوفد السعودي الأستاذ يوسف الشويمان من وزارة التربية والتعليم والذي أختير من قبل اللجنة المنظمة للمنتدى كمحكم في المسابقة العالمية. كما تضمن الوفد المعلمة نورة صالح الذويخ من مدرسة الثانوية الثانية في الجبيل والمعلمة جوهرة صالح العيد من مدرسة الثالثة والسبعون الثانوية بالرياض بالإضافة الى ممثلين عن المدرسة السعودية (معارف للتعليم والتدريب) ومقرها الرئيسي الرياض وتضم 17 مجمع تعليمي يدرس فيها 23 الف طالب. وساهم الوفد بمجمله في تقديم صورة إيجابية جداَ ومشرفة عن واقع التعليم في المملكة.

ويذكر أن الأستاذة نورة صالح الذويخ كانت قد حازت على جائزة أهلتها للمشاركة في أعمال المنتدى العالمي في مدينة واشنطن عندما فازت عن مشروعها المسمى "Miss-PC.com" والذي تقدمت به لمسابقة المنتدى الإقليمية التي عقدت في الأردن في شهر سبتمبر الماضي. وقد ركز مشروعها المقدم على استخدام التقنية بطريقة إبداعية في العملية التعليمية بهدف تحسين الأساليب التربوية في تلقي المعرفة ، وهو ما يسعى إليه منتدى "شركاء في التعليم" من تحفيز واستكشاف لأنماط تعليمية جديدة تستغل التقنية الحديثة لخدمة الأهداف التنموية وعلى رأسها التعليم النظامي.

يذكر أن مشاركة المملكة في هذه النشاطات هي إحدى برامج مذكرة التفاهم "شركاء في التعليم" الموقعة بين وزارة التربية والتعليم ومشروع الملك عبد الله لتطوير التعليم العام (تطوير) من جهة وبين شركة مايكروسوفت من جهة أخرى ، والتي وقعت في عام 1431 هجري الموافق لعام 2010 الميلادي.

وفي تصريح له عقب المشاركة، أكد الدكتور جارالله الغامدي المستشار والمشرف العام على تقنية المعلومات في وزارة التربية والتعليم في السعودية على إهتمام الوزارة بتنمية المهارات التربوية قائلاَ " تأتي أهمية تطوير المعلمين في التقنية لدورهم في إعداد الجيل القادم حتى يستطيع تطوير المهارات المطلوبة في هذا العصر. ولدينا ولله الحمد العديد من المعلمين والمعلمات الذين امتلكوا المهارات التقنية اللازمة وأبدعوا في استخدامها لتطوير البيئة التعليمية. ويجب إستغلال كافة الفرص المتاحة والمشاركة في المسابقات العالمية لإبراز هذه المهارات التربوية وصقلها وتحفيزها "

تعقيباَ على المشاركة السعودية ، صرح الدكتور ممدوح نجار نائب رئيس مايكروسوفت لشؤون المسؤولية الإجتماعية في السعودية بقوله "لقد شعر الجميع بالفخر والإعتزاز بمشاركة وفد تعليمي من وطننا في منتدى دولي بحجم (شركاء في التعليم) العالمي. إن كفاءاتنا التربوية شاركت بحماس إيجابية أبهرت باقي الوفود الدولية التي أعجبت بالخبرة الفريدة والمداخلات الفعالة. إن إلتزام مايكروسوفت القوي يضعها في دور يواكب تطلعات التربويين وغيرهم من خيرة طاقات هذا البلد المعطاء في النهضة الشاملة التي نشهدها الآن والتي سترتقي برأس مالنا البشري إلى أعلى المستويات بإذن الله تعالى".

ويقام المنتدى كمرحلة ختامية لمنتديات متعددة أخرى محلية وإقليمية في جميع أنحاء العالم ومن ضمنها المملكة العربية السعودية والشرق الأوسط ، وتتمحور هذه المناسبات حول ورش عمل وبرامج خاصة لتشجيع التفكير الإبداعي وتحفيزه للنظر بكل الوسائل التي من شأنها الإستفادة من التطورات التقنية في العملية التعليمية. وكانت هذه المنتديات الإقليمية قد شهدت أكثر من مئتي ألف مشروع مقدم للتنافس والمشاركة ليحظى مقدموها بالفوز والتأهل لحضور المنتدى العالمي في العاصمة الأمريكية. الجدير بالذكر أن الفعاليات الخاصة بمبادرة "شركاء في التعليم" هي نتاج إلتزام لمدة عشرة سنوات و تكلفته ما يقارب الخمسمائة مليون دولار أمريكي تقدمه مايكروسوفت لدعم الإدارات التعليمية في جميع أنحاء العالم. ومنذ الشروع في تنفيذ البرنامج عام 2003 إستفاد أكثر من مائة وستة وتسعين مليون معلم وطالب منه، في مائة وأربعة عشر دولة.

إبحث عن خبر صحفي
نوع الخبر
المنطقة

السنة
الشهر
إبحث