تخطيط مستقبل آمن لشركتك

عندما يتعلق الأمر بالتكنولوجيا في مكان العمل، يتم حساب كل وسائل الراحة مقابل أحد المخاطر المحتملة. فالبريد الإلكتروني والسحابة، بقدر ما حققّاه من ثورة في الطريقة التي نؤدي بها أعمالنا، قاما بتمكين وسائل جديدة للسرقة والاحتيال واستلزما وجود لوائح جديدة. وهذا يعني أن تخطيط مستقبل آمن لشركتك ليس بالمهمة السهلة. لحسن الحظ، لست مضطراً إلى الانطلاق في رحلة الحماية دون خريطة. مراعاة بعض الاعتبارات الأساسية القليلة من شأنها أن ترشدك وتجعل عملك في مأمن من الأذى.

الامتثال للوائح

من المتوقع أن يزداد حجم البيانات في العالم ليصل إلى 44 زيتابايت بحلول 2020. كم يبلغ حجم الزيتابايت؟ 44 تريليون غيغابايت.

إنه كمّ كبير من البيانات.

وفي حين يُمثّل تخزين كل هذه البيانات تحدياً كبيراً، قد يكون استرجاعها تحدي أكبر. فبدون وجود تكنولوجيا ملائمة، قد يستغرق العثور على قدر ضئيل من المعلومات وقتاً طويلاً على نحو هزلي. بالطبع، عندما يُطلَب منك العثور على رسالة بريد إلكتروني كجزء من قضية قانونية، لن يجد أي قاضٍ الأمر مضحكاً عندما تعترف بأنك “لم تستطع العثور عليها”. وفقاً للوائح الحالية، يُطلَب من جميع الشركات الاحتفاظ بسجلات إلكترونية قابلة للاسترداد بسهولة لجميع بيانات الشركة.

للامتثال للوائح وتجنّب المشكلات القانونية، تأكّد من أنه يمكنك تخزين البيانات واستردادها ومراقبتها بصورة صحيحة. اختر حلاً يحتوي على إمكانات أرشفة وتدقيق واكتشاف إلكتروني عالية المستوى.

اختيار الخصوصية

يُعدّ تخزين المعلومات في السحابة طريقة مريحة لتقليل التكاليف، ومع ذلك، ما زالت استضافة الأعمال أو بيانات العميل عُرضة للمخاطر. عند تحديد استراتيجية السحابة التي ستتخذها، اطرح على نفسك هذه الأسئلة:

  • هل يقوم مُزوّد السحابة بتوفير معلومات حول الخصوصية وممارسات الأمان الخاصة به في موقع مركزي واحد؟
  • إذا كانت الإجابة بنعم، فهل تتناول هذه المعلومات: 1) مكان تخزين البيانات 2) الأشخاص الذين يمكنهم الوصول إلى بياناتي 3) الظروف التي يمكن فيها الوصول إلى بياناتي 4) المقاولون من الباطن، إن وُجِدوا، الذين يقومون بمعالجة بياناتي؟
  • هل يستخدم المُزوّد محتوى العميل لأغراض تتجاوز تحسين النظام الأساسي للخدمة؟
  • هل يقوم المُزوّد بتطبيق إجراءات حماية قوية على عمليات نقل البيانات في السحابة؟

إن لم تكن الإجابات على الكثير من هذه الأسئلة “نعم” مُؤكّدة، فربما تجد نفسك أمام خرق أمان البيانات. وقد يكون هذا الأمر مُكلِفاً. اكتشفت شركة IBM حديثاً أن متوسط ​​التكلفة الإجمالية المُجمعة لخرق البيانات يبلغ حوالي 4 مليون دولار أمريكي.

عدم تخطّي التشفير

بصرف النظر عن الحماية التي تحتاج إليها مؤسستك، تجعلك تلبية المناطق الثلاثة الخاصة بتشفير البريد الإلكتروني والأمان والتحكم ومدى الاستفادة، في مقدمة المنافسة.

يجب أن تمكّنك خدمة تشفير البريد الإلكتروني من إرسال رسائل مُشفّرة لأي شخص، والقضاء على الحاجة إلى شهادات وتعزيز الأمان لعمليات تبادل البريد الإلكتروني من خلال تشفير السلاسل بالكامل. يجب أن يقوم نظام البريد الإلكتروني الأساسي المُشفّر بحماية المعلومات والبيانات الحساسة من مغادرة البوابة وتشفير الرسائل في البوابة بناءً على قواعد النهج والتكامل مع بنية البريد الإلكتروني الحالية.

عند البحث عن نظام أساسي آمن لاتصالات الأعمال، اختر منتجاً يجنبك صعوبات تشفير البريد الإلكتروني. ستقوم بتقليل استثمار رأس المال وتوفير موارد تكنولوجيا المعلومات وتقليل المخاطر.

إعطاء الأولوية للحماية من الفيروسات

قد يبدو لك أنك في مأمن من أي انتهاك لعلبة الوارد، حتى تتعرض لأحد الفيروسات. ومع ذلك، في العام الماضي فقط، قامت شركة Kapersky بكشف 4000000 من تهديدات البرامج الضارة الفريدة. إذا كنت حقاً ترغب في التخطيط لمستقبل آمن لشركتك، فمراقبة البريد الإلكتروني هي خط دفاعك الأول. قم بحماية علب البريد من التهديدات المتقدمة من خلال العمل بمُزوّد بريد إلكتروني يوفّر حماية من الفيروسات وتحليل البرامج الضارة على المرفقات وفحص الارتباطات الضارة.

بدء استخدام Microsoft 365

إنه Office الذي تعرفه، بالإضافة إلى أدوات تساعدك في العمل بشكل أفضل مع الآخرين، لتتمكن من إنجاز مزيد من المهام في أي وقت ومن أي مكان.

اشترِ الآن
محتوى ذو صلة

كيفية الدفع عبر الهاتف المحمول بأمان مع تجنب المتسللين

قراءة المزيد

مستقبل التخطيط – تخطيط المشاريع عبر الإنترنت في السحابة

قراءة المزيد

5 إضافات ضرورية ينبغي تواجدها في الدردشة الجماعية في العمل

قراءة المزيد

ثلاث حقائق عاجلة حول الحوسبة السحابية في العالم المتنقل

قراءة المزيد

لا يقدم مركز المقالات التعليمية استشارات مالية أو ضرائبية احترافية. ينبغي عليك الاتصال بمستشارك المالي أو مختص الضرائب لمناقشة موقفك.